الدور الصحي والوقائي للعبادات الشرعية


الطهارة

الطهارة الشرعية والقضاء على جراثيم الجلد :
تعتبر الكائنات الدقيقة أمة من الكائنات الحية التي لاترى أعيننا معظمها ، وتوجد في كل مكان في الهواء ، والماء والتربة..
وعلى أجسامنا وفي داخلها ، بعضها مفيد وبعضها ضار . وتتكون من عائلات وأجناس وأنواع متابينة ، وتتفاوت في الصغر فأصغرها الفيروسات، يليها الميكروبات ،ثم الفطريات
ثم الطفيليات الأولية فالديدان المتطفلة بأنواعها .. وأخيرا الحشرات المفصلية المتطفلة .
ويعتبر الجسم البشري أرضا خصبة لأنواع كثيرة وقطاعات واسعة من الكائنات الدقيقة ،
وخصوصا في الفم و الأنف والحلق وعلى الجلد .. كما أنه في حالة اشتباك دائم مع هذه الكائنات التي تهاجمه وتلحق به الضرر .. لذلك كانت الوقاية منها هي خير وسيلة للنجاة من شرورها والحد من أخطارها
الغسل والقضاء على جراثيم الجلد
تذكر المراجع الطبية أن الجلد يعتبر مخزنا لنسبة عالية من البكتيريا والفطريات ، ويكثر معظمها على البشرة وجذور الشعر ، ويتراوح عددها من عشرة آلاف إلى مائة ألف جرثومة على كل سنتيمتر مربع من الجلد الطبيعي ، وفي المناطق المكشوفة منه ، يتراوح العدد بين مليون إلى خمسة ملايين جرثومة / سم ، .
والغسل والوضوء خير مزيل لهذه الكائنات . إذ ينظف الغسل جميع جلد الإنسان كما جاء في غسل النبي صلى الله عليه وسلم أنه يروي بشرته ثم يفيض الماء على سائر جسده ، وينظف الوضوء الأجزاء المكشوفة منه ، وهي الأكثر تلوثا بالجراثيم ، لذا كان تكرار غسلها أمرا مهما ، وقد أثبتت عدة دراسات قام بها علماء متخصصون ،أن الإستحمام يزيل عن جلد الإنسان 90% من هذه الكائنات أي بأكثر من مائتي ألف اجرثومة في المرة الواحدة ، وهذه الجراثيم تلتصق ابالجلد بواسطة أهداب قوية عدية ، لذا أمر الشارع بتدليك الجلد في الوضوء والغسل .
كماشرع الإسلام غسل جميع البدن على وجه الإلزام وندب إليه في أكثر من سبعة عشر غسلا ، بل قد حدد الفترة الزمنية التي لايمكن تجاوزها بغير غسل فقال عليه الصلاة واليسلام ( حق لله على كل مسلم ان يغتسل في كل سبعة أيام ويغسل رأسه وجسده ) رواه البخاري ومسلم . وهذا يحقق غاية الكمال في نظافة الجسم كله ، ويزيل عددا هائلا من الكائنات الدقيقة التي تعيش على جلد الإنسان
الصلاة
بعض وسائل الطب الوقائي، دمجها الله سبحانه وتعالى بالعبادات؛ فجعل الوضوء شرطاً للصلاة، وجعل الغسل شرطاً للصلاة، إذا كان هناك جنابة طبعاً، وبعض وسائل الطب الوقائي، كانت هي العبادة، يعني العبادة طبٌ وقائي، من هذه العبادات التي هي عين الطبِّ الوقائي: الصلاة، تنوُّع الحركات, القيام، الركوع، السجود، الاعتدال، القيام من الركوع، القيام من السجود، هذه الحركات، حركاتٌ نموذجية، تتفق مع أحدث نظريةٍ في التمرينات السويدية التي أقرتها مجموعةٌ من علماء هذه التربية .
 
يقول علماء التربية الرياضية: خير التمرينات ما كانت يومية، وما كانت متكررة، وما كانت موزعةً على أوقات اليوم، وما كانت غير مجهدة، وهذه الشروط كلُّها تتوافر في الصلاة ، وخير التمرينات، هي التمرينات التي يستطيع كل إنسانٍ أن يؤديها؛ صغيراً كان أو كبيراً، صحيحاً كان أو سقيماً، مقيماً كان أو مسافراً، غنياً كان أو فقيراً، خير التمرينات التي يؤديها كل إنسان .
توقي اﻹنسان من بعض الأمراض العصبية وبعض أمراض الأوعية الدماغية
أبرز ما في الصلاة، أن العلماء يقولون: إن أكثر الأمراض العصبية، وإن أكثر أمراض الأوعية الدماغية، سببها اضطراب تروية الدم للمخ, ماذا يفعل السجود؟ قال: إذا سجد الإنسان، يتجه الدم بفعل الجاذبية إلى رأسه، تحتقن الشرايين، فإذا رفع رأسه ينخفض الضغط فجأةً من احتقانها، ومن انخفاض الضغط فجأةً، تكتسب هذه الشرايين، ولا سيَّما شرايين المخ، مرونةً عجيبة، تقوى جدُرُها، تقوى عضلاتها .
 
أيها الأخوة المؤمنون, في الركعة الواحدة تخفض رأسك, وترفعه ست مرَّات، وفي اليوم الفروض مع السنن، تخفض رأسك وترفعه مئتين وست عشرة مرة، وفي الشهر ستة آلاف وأربعمئة وثمانين مرة، تخفض وترفع، هذا يكفي لوقاية الإنسان من أمراض شرايين المخ، من الجلطة في المخ، ومن انفجار أوعية المخ .
 
تقيس أحياناً الضغط ثمانية وعشرون، والإنسان سليم، والضغط عند إنسان آخر عشرون, ويصاب بانفجار شريان في الدماغ, ويموت فجأةً، ثلاثة وعشرون لم ينفجر، الضغط عشرون انفجر, لماذا؟ لأن هذا الشريان مرن بفعل الصلاة، أما ذلك الشريان لا يوجد به مرونة، متصلِّب، فلما جاءه الضغط انفجر .
 
أحد أسباب الشقيقة، ضعف التروية، وفي السجود تمتلئ الشرايين بالدم، الصلاة تحرك جميع العضلات القابضة والباسطة، الصلاة تحرك المفاصل كلها حتى المفاصل الفقرية أثناء الركوع والوقوف أمراضٌ كثيرة ليس أقلها الدسك، هذا الركوع والسجود مرونة فائقة للعمود الفقري .
 
شيءٌ آخر إن الحركات الرياضية التي نؤديها على شكل صلاة، تنشط القلب، وتنشط الدورة الدموية، وتوسِّع الشرايين، وتقيها التصلُّب .
تحفظ جسم الإنسان من الأمراض التي تأتي عن حركة فجائية
الصلاة تروض الإنسان على التأقلم مع العمليات الفجائية، فالذي يصلي توجد مرونة بعضلاته، فلو التفت فجأةً لا يصاب بشيء، هناك بعض أمراض الديسك تتأتى من حركةٍ فجائية، حركات الصلاة تكسب الإنسان مرونة، هذا عن فوائد الصلاة المادية، أما عن فوائدها الروحية، فحدِّث عنها ولا حرج .
الصيام
إليكم الحديث عن فوائد الصيام من حيث الناحية الوقائية
أيها الأخوة المؤمنون, الحديث عن عبادة الصيام، وما فيها من تقوى وإكرام، لا يعني أن الصيام ليس له فوائد صحية، إن في الصيام من الفوائد الصحية ما لا يصدِّقه عقلٌ، لأنًَّ خالق الإنسان ومصممه، هو الذي فرض عليه الصيام, وأمر الله سبحانه وتعالى أجلُّ وأعظم من أن ينصرف إلى حكمةٍ واحدة، إن للصيام حكماً لا تعد ولا تحصى.
قال بعض العلماء: إن الصيام دورةٌ وقائيةٌ سنوية، تقي كثيراً من الأمراض, أسلوب وقائي، من أجل سلامة هذه العضوية، ودورةٌ علاجية بالنسبة لبعض الأمراض, دورةٌ وقائية لكثيرٍ من الأمراض، ودورةٌ علاجية لبعض الأمراض، والصيام يقي المسلم المتَّبع لسسنه المعتدلة في تناول الطعام في أثناء الصيام، يقي المسلم من أمراض الشيخوخة.
أمراض الشيخوخة تظهر في الشيخوخة، ولكنَّ مسبباتها تبدأ في الشباب, والصيام يحدث توازناً بين استهلاك العضوية، وبين وقاية الأجهزة, إن معظم أمراض الشيخوخة تنجم عن الإفراط في إرهاق العضوية طوال الحياة, إرهاق العضوية؛ في الطعام, والشراب، في سائر الملذَّات، في العمل، في التعب، في بذل الجهد, يأتي الصيام ليريح هذه العضوية، وليصحح الأخطاء التي ارتكبت في بقية أشهر العام، إن الأخطاء التي يرتكبها الإنسان في أيام العام تتراكم، ويأتي هذا الشهر ليصحح هذه الأخطاء كلها، فيعود الجسد وكأن دورةً صانه بها صاحبها، وجدد نشاطه بها.
أيها الأخوة المؤمنون, يقول عليه الصلاة والسلام:
((صوموا تصحوا)

ما هي فوائد الصيام الصحية

الصيام يمنحك القدرة على مواجهة المشكلات والمتاعب التي تواجهها في حياتك اليومية  ومجابهة اخطارها  .
الصيام له دور كبير في تحسين الحالة النفسية للانسان ويمنحك نوما هادئا   .
الصيام يوفر لديك طاقة كبير كنت تستهلكها في المضغ والهضم   .
الصيام كما سبق يخلص الجسم من السموم وبذلك يخلصك من سموم المخدرات والتدخين مما يسهل عملية العلاج من ادمان المخدرات والتدخين .
الصيام علاج ممتاز للسمنه وزيادة الوزن حيث ان الجسم اثناء الصيام لا يجد ما يحرقه او يستهلكه الا ما توفر من الشحوم والدهون وبذلك يتخلص الجسم من الدهون الزائدة فينقص الوزن ويتخلص من السمنة والبدانة والوزن الزائد الذي يضر الجسم   .
الصيام يقلل الرغبة الجنسية ، فيقل انتاج الهرمونات الجنسية في الجسم مما يؤدي الى قلة الرغبة الجنسية  , وكما قال رسولنا الحبيب (صلى الله عليه وسلم) : (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فانه له وجاء ) ، ( وجاء تعني وقاية ، وفي اللغة تعني خصاء )  .
البعض يقول ان الصيام يطيل العمر ، وهذا غير صحيح فالعمرمحدد ومكتوب في علم الغيب ولكن بالصيام يطول عمر الخلايا في الجسم وتتأخر الشيخوخة وتعيش حياتك في صحة وسعادة  ويقوي جهاز المناعة لدى الانسان   .
الصيام سبب رئيسي في علاج الكثير من الامراض مثل امراض الجهاز الهضمي وآلام المفاصل والعمود الفقري والجهاز التنفسي وضغط الدم المرتفع وامراض القلب والشرايين والنقرس والامراض الجلدية وهو ابو الطب الوقائي   .
الصيام له دور في خفض مستوى الكولسترول في الدم واتاحة الفرصة للكلى للتخلص من الفضلات   .
الصيام معلم ومربي ومؤدب للاخلاق وللنفس وللفكر   .

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s