اضرار العلاقة الجنسية غير الشرعية

تعريف
يُقصد بالانحرافات الجنسية الحصول على الإشباع الجنسي بطريقة غير مشروعة من خلال تجارة الجنس، والدعارة في أسواق البغاء، والكباريهات، والنوادي الليلية، وسائر الأماكن التي تقدم الخدمات الجنسية في عالم الانحراف، والمغامرات الجنسية المتواصلة غير المسئولة، والاستهتار والاستسلام للجنس، والجنسية المثلية ‘اللواط والسحاق’، وجماع الأطفال ولبس ملابس الجنس الآخر والتشبه بهم
اسبابها
ان اهم سبب للعلاقات الغير شرعية برأيي عدم وجود رادع للانسان يردعه عن الامور المستقبحة عقلا و شرعا و مما يؤسف له ان زماننا يمتاز بمجموعة كبيرة جدا من الأخطاء في المفاهيم و من ضمن المفاهيم التي لها عظيم الاثر على المجتمع مفهوم الحرية و هذا في الغالب يقلب المفهوم الى عكسه فيصبح الانسان عبدا لا حرا عبدا لغرائزه البهيمية و ميوله الحيوانية في الوقت الذي يطلب منه أن يسيطر عليها و يوظفها فيما هو خير له و لاسرته و مجتمعه
تقسم أضراره إلى أربعة أقسام وهي دينية ، نفسية ، عضوية واجتماعية
من الأضرار الدينية
1- تعرضهما لغضب الله ومقته وشديد عقابه(آية”والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما ؛ يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا“).
2-
انتزاع الإيمان من القلب (حديث :”من زنا ، أو من شرب الخمر نزع الله منه الإيمان كما يخلع الإنسان القميص من رأسه“).
3-
إن مات أحدهما أو كلاهما وهو يمارس الزنا مات على غير ملة الإسلام.
4-
لا يستجيب الله دعاء الزاني المدمن على الزنا.
5-
يحرم الله الجنة على الزاني الذي استحل الزنا ومرن عليه واستمرأه ولم يتب منه فلا يشم رائحة الجنة.
من الأضرار النفسية
1- الاضطرابات النفسية (القلق، الوسواس، الاكتئاب) .
2-
الخوف من الفضيحة والعقاب أو المرض قبل وأثناء وبعد الزنا.
3-
الندم على ما حدث لأنه جرم في حق الآخرين.
4-
الوقاحة و ضياع الحياء (الحياء وليس الخجل).
5-
الشك في الناس والمقربين خاصة (كل يرى الناس بعين طبعه).
من الأضرار العضوية
1- السيلان .
2-
الزهري.
3-
الإيدز.
4-
الإيبولا.
5-
سلس المذي والتهابات القضيب والمهبل (سببه كثرة النظر للجنس الآخر ).
6-
الفتور أو الضعف الجنسي ويؤدي إلى العنن أو ما يعرف بالعجز الجنسي.
من الأضرار الاجتماعية
1- عدم مقدرة الفتاة على الزواج.
2-
طلاق المتزوجين.
3-
احتقار المجتمع للزانية والزاني.
4-
المشاكل العائلية و تحطيم الأسر وضياع الأبناء والبنات.
5-
سداد دين الزنا من الذرية أو الزوجة أو الأخوات أو الأم أو الأهل (“كما تدين تدان والدّيان لا يموت“).
6-
انتشار العداوة والبغضاء.
7-
إلحاق العار الذي لا ينسى مع الزمن بالذرية والأهل.
8-
ضياع الشرف والسمعة.
9-
الجناية على الجنين الذي قد يولد من الزنا (فيتعرض للقتل وهو الغالب وإن عاش فالضياع والفساد والعار الملازم له طول حياته واحتقار المجتمع له).
10-
اختلاط الأنساب ومشاركتهم في الاسم والشرف والمعيشة والميراث.
11-
إضراب الشباب عن الزواج.
وخاتمة مقالتي ما قاله حبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم :-
– ”
إياكم والزنا فإن فيه ست خصال ، ثلاث في الدنيا ، وثلاث في الآخرة ، فأما التي في الدنيا : فذهاب البهاء ، ودوام الفقر ، وقصر العمر . وأما التي في الآخرة : فسخط الله تعالى ، وسوء الحساب ، والخلود في النار” رواه أبو حذيفة بن اليمان رضي الله تعالى عنه.
2- “
سبعة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ، ويقول : ادخلوا النار مع الداخلين الفاعل والمفعول به ، والناكح يده ، وناكح البهيمة ، وناكح المرأة في دبرها ، وجامع بين امرأة وابنتها ، والزاني بحليلة جاره ، ومؤذي جاره حتى يلعنه” رواه عبدالله بن عمر رضي الله عنهما.
3- ”
من نكح امرأته في دبرها أو رجلا أو صبيا : حشر يوم القيامة وريحه أنتن من الجيفة ، يتأذى به الناس حتى يدخل النار وأحبط الله أجره ،ولا يقبل منه صرفا ولا عدل أو يدخل في تابوت من نار ، وُيسدُّ عليه بمسامير من نار” قال أبو هريرة : هذا لمن لم يتب

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s