الاخطار التي تهدد سلامة الجهاز الهضمي وسبل الوقاية منها

جسم الإنسان عبارة عن مجموعة من الأجهزة المعقدة، ويعد الجهاز الهضمى أحد أهم أجهزة الجسم ولذلك لابد من المحافظة عليه، فعندما نأكل الطعام يكون على هيئة لا يستطيع الجسم الإستفادة منه وهنا يأتى دور الجهاز الهضمى فى تكسير جزيئات الطعام الكبيرة إلى جزيئات صغيرة ومواد غذائية تستطيع خلايا الجسم الإستفادة منها.

الأخطار التي تهدد الجهاز الهضمي واسبابها 
1- حرقة باب المعدة :
الأعراض : الإحساس بألم وحريق في وسط الصدر .
الأسباب : الأكل بشراهة وبكميات كبيرة، وخاصة الأطعمة الدسمة والغنية بالتوابل ، تناول الخمر أو الكحول ، قبل النوم مباشرة . أكثر الأشخاص عرض لهذا المرض هم البدينون والحوامل ، وتنشأ الحرقة عندما ترتفع حوامض المعدة وتصل إلى المريء أو عندما تصاب عضلات جدران هذا العضو بالخمول ، فتعطي شعوراً بالامتلاء والحريق.
العلاج : – لإقلاع عن التدخين – خسارة الوزن – تجنب الأطعمة المسببة – عدم تناول الطعام قبل النوم مباشرة – استشارة الطبيب عند الإصابة المتكررة بالحرقة في الأسبوع.
2- عسر الهضم :
الأعراض : انزعاج وتشنج في المنطقة الأعلى من وسط البطن ، يرافقه إحساس بالثقل والامتلاء .
الأسباب : الأكل بسرعة وتناول المأكولات الغنية بالدهون والتوابل (البهارات) إضافة إلى التدخين والشره في الأكل .
العلاج : تجنب الأطعمة الدهنية والدسمة ، التوقف عن التدخين تخفيف الإجهاد وممارسة التمارين الرياضية .

3- الحساسية المفرطة ضد سكر اللاكتوز
الأعراض : تشنج ومغص وغازات وانزعاج يترافق أحياناً مع إسهال .
الأسباب : نقص أنزيم اللاكتاز الذي يحوّل سكر اللاكتوز الموجود في الحليب ومشتقاته . هذه الحساسية هي شائعة جداً ، وحسب الإحصائيات يصاب بها واحد من بين كل عشرة أشخاص .
العلاج : التوقف عن تناول الحليب ومشتقاته لفترة. إذا تم الإحساس بالعوارض مجدداً بعد تناول الحليب ، يجب استشارة الطبيب لأنك قد تحتاج لحمية خاصة.
4- قرحة المعدة والقولون الإثني عشر
الأعراض : ألم حاد في القسم الأعلى من البطن.
الأسباب: تآكل يصيب غشاء المعدة أو القولون الإثني عشر الذي يصل المعدة بالأمعاء وذلك نتيجة الإصابة البكتيرية بجرثومة كما أن هناك مسببات أخرى كالتدخين والكحول ومسكنات الأوجاع.
العلاج : تعالج القرحة بواسطة المضادات الحيوية والأدوية المضادة للحموضة وباستخدام المسكنات.
-الإقلاع عن التدخين ، وتنظيم وجبات الطعام وعدم تجاوز أي وجبة .
-تجنب المأكولات التي تهيج المعدة وتخفيف الإجهاد والإرهاق .
5- الإسهال
الأعراض : التبرز المستمر يرافقه تشنج ومغص في البطن هو من أعراض الإسهال المعروفة .
الأسباب : السبب فغالباً ما يكون تلوث الماء أو الطعام والإسهال المزمن قد يكون دليلاً على مشكلة خطيرة، ، عند استمراره لأكثر من أسبوع يجب استشارة الطبيب فورا .
العلاج : تناول كميات كبيرة من السوائل وتجنب المأكولات الصلبة ،العناية القصوى ضرورية جداً في حالات إصابات الأطفال لأن مجرد إسهال بسيط قد يتسبب بجفاف سريع لسوائل الجسم .وفي بعض الحالات الحادة يجب التعويض عن خسارة الجسم للماء والأملاح من خلال تناول السوائل المانعة للجفاف والمتوفرة في كل الصيدليات .
6- الإمساك .
الأعراض : صعوبة في التبرز يترافق مع مغص حاد وعدم انتظام في عمل الأمعاء ، يجب استشارة الطبيب فوراً عند ظهور المؤشرات التالية : دوار وغثيان ، خسارة سريعة في الوزن وبراز مصحوب بنزف دموي وبقع مخاطية .
الأسباب : تبديل نمط الحياة كإتباع حمية حادة فجأة ، أو استبدال بعض الأدوية ، والحمل بسبب اختلال توازن السوائل في الجسم .
العلاج : – تناول كميات من الأطعمة الغنية بالألياف بما في ذلك وجبة الصباح وإضافة خبز القمح الكامل إلى الغذاء .
– تناول السوائل بكثرة وأفضلها الماء وعصير الفاكهة .
– ممارسة التمارين الرياضية.
7- تقرح الأمعاء الغليظة
الأعراض : إسهال متكرر يتوافق مع نزف دموي ومخاطي ، مع ألم في البطن وارتفاع في درجة الحرارة .
الأسباب : التهاب في الأمعاء وخلل في خلايا غشاء المصران الغليظ أو المستقيم ينجم عنه تقرّح والتهاب ، قد يظهر التقرح في أي عمر ولكنه يبدأ غالباً بعد بلوغ سن العاشرة وغالبا ما يرتبط بالإجهاد .
العلاج : عند الإصابة بعوارض التقرح يجب فوراً استشارة الطبيب الذي قد يصف علاجات مهدئة للالتهاب .وفي الحالات الحادة قد يصبح إجراء عملية جراحية أمراً ضرورياً لاستئصال أجزاء الأمعاء الغليظة المصابة أو استئصاله بأكمله.
8- متلازمة تهيج الأمعاء
الأعراض : الشعور بالإزعاج والامتلاء يرافقه تشنج في أسفل البطن وتبدل في عمل الأمعاء يتفاوت بين الإمساك والإسهال والتراوح بينهما معاً .
الأسباب : النهم الزائد ، وعادة ما يترافق هذا التلازم مع شعور بالقلق والانحطاط . وليس واضحاً بعد أن كان الإجهاد هو جزء من الأسباب أم نتيجة التناذر الذي يبدأ عادة عند الأشخاص ما بين سن الخامسة عشر والأربعين ويصيب النساء ضعف الرجال .
العلاج : الاسترخاء وتقليص الإجهاد
– تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والتوابل.
– تناول شاي النعناع أو أكل أوراقه خضراء عند وقوع الأزمة
– تخفيف تناول الكحول والقهوة والشاي والإقلاع عن التدخين ..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s