الصبر واليقين وانواعهما والعلاقة بينهما اولى باك

المحور الأول: الصبر واليقين المفهوم والتجليات والعلامات:

أولا: مفهوم الصبر : لغة :نقيض الجزع ,وهو حبس النفس عن الجزع . يفيد أيضا التجلد والتحمل والثبات.ع واصطلاحا: خلق يصدر عن قدرة العبد على تحمل الشدايد بحبس النفس على أوامر الله، وحبسها على ترك معصيته، وحبسها على تحمل أقدار الله المؤلمة فلا تتسخط منها ولا تعترض عليها.

ثانيا: تجليات الصبر: الصبر على فعل المأمور – الصبر على ترك المحظور (أي ترك المحرمات) – الصبر على تحمل المقدور، فلا يسخط من قدر الله، ولا يعترض على قضائه.

ثالثا: مفهوم اليقين : لغة التحقق والوضوح، وهو ضد الشك. واصطلاحا: العلم الراسخ والاعتقاد الجازم بحسن الظن بالله دون شك، أي الرضا بقضاء الله وقدره، واعتقاد أن فعل الله خيرا

رابعا: تجليات اليقين وعلاماته: منها التصديق الجازم بما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم، وقوة الإيمان – والرضا بقضاء الله وقدره – وحسن الظن بالله – والتوكل عليه – والخوف منه ورجاء رحمته – ولزوم العباد احتسابا وإخلاصا.

المحور الثاني: من حقوق النفس على المؤمن التحلي بخلق الصبر:

أولا: من قيمة الصبر أنه اختبار للإيمان: فالصبر يميز المؤمن من أدعياء الإيمان, حيث يختبر صدقهم ويستخرج من كل نفس ما تضمر من خير أو شر قال تعالى 😦ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب ) آل عمران الأية 179

ثانيا: الصبر أعظم حقوق النفس على صاحبها: فمن الحقوق الثابتة للنفس الصبر والثبات والاطمئنان والرضى بما قسم الله, عن صهيب رضي الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له).

-ثالثا: الصبر وفاء بالأمانة والمسؤلية: من أراد الوفاء بالأمانة والمسؤولية جعل خلقه الصبر والتحمل قال عز وجل: (استعينوا بالله وصبروا إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين) سورة الأعراف الآية 128.

المحور الثالث: قبس من صبر ويقين الأنبياء والمرسلين عليهم السلام.

ما أعظم صبر الأنبياء والرسل عليهم السلام على تحمل المحن والشدائد وما أشد يقينهم بالله وإيمانهم بالقضاء والقدر ولنا في قصصهم صور ونماذج يحتدى بها :

  • في قصة يوسف عليه السلام صبر ويقين وتوضيح لعاقبة الصابرين أمام محن متنوعة قال تعالى:(قالوا إنك لأنت يوسف قال أنا يوسف وهذا أخي قد من الله علينا إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين). وفي صبره عن الاستجابة لامرأة العزيز حيث دعته إلى نفسها فاعتبر صبرا عن المعصية .
  • ومنه صبر يعقوب على فقد بنيه يوسف وأخيه ويقينه أن الله رادهم إليه.
  • ويضرب المثل في القرآن الكريم بأعظم صبر وهو صبر أيوب عليه السلام , حيث أبتلاه الله تعالى في ماله وولده وجسده فصبر صبرا جميلا قال تعالى: (وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين) سورة الأنبياء الآية 83.
  • وأيضا يقين إبراهيم عليه السلام وصبر حينما أمره الله بذبح ولد إسماعيل، وصبره عندما ألقي في النار ويقينه بأن الله منجيه وناصره..
  • وفي صبر الرسول صلى الله عليه وسلم على أذى المشركين وتعذيبهم أصحابه وقتل عمه حمزة. وغيرها من من الأمثلة، وصبره على محنة الحصار من طرف قريش وعلى الشروط المجحفة والظالمة في حقه خلال صلح الحذيبية ويقينه بفرج الله . ومع كل ذلك موقنا أن الله معه وأنه سينصره.

المحور الرابع: كيف أحفظ حق نفسي وأتحلى بالصبر واليقين وأقتدي بسير الأنبياء والمرسلين عليهم السلام

أولا: أتعظ وأعتبر بسير الأنبياء والمرسلين .

ثانيا: أتأمل سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وكيفية صبره على الشدائد ويقينه بفرج الله .

ثالثا:  ألتزم بالعبادات وأتقي الله تعالى وأوقن أن مع الضيق فرج ومع الشدة رخاء.

المحور الخامس: الصبر واليقين أساس ثبات الإيمان:

– بما أن الصبر يساعد العبد على كمال العمل الصالح، وأن العمل الصالح يزيد الإيمان ثباتا وقوة، بالتالي يكون الصبر أساس تثبيت الإيمان.

– وأما اليقين فلأنه هو الاعتقاد الجازم بصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحسن الظن بالله والاعتقاد أن ما فعله الله خيرا، فإن اليقين بذلك يكون من أسس ثبات الإيمان.

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s