تقدير المراة في الاسلام

images
تقدير المرأة أماّ:
قال الشيخ ابن باز رحمه الله:”الأهمية تكمن فيما يلقى عليها من أعباء وتتحمل من مشاق تفوق في بعضها أعباء الرجل؛ لذلك كان من أهم الواجبات شكر الوالدة وبرها وحسن صحبتها وهي مقدمة في ذلك على الوالد قال تعالى: “وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ” (لقمان 14)
وقال تعالى:” وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا” (الأحقاف 15)
تقدير المرأة زوجة:
قال الشيخ ابن باز رحمه الله:”ومكانة الزوجة وتأثيرها على هدوء النفوس أبانته الآية الكريمة قال تعالى: “وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً”  (الروم 21) قال الحافظ بن كثير رحمه الله في تفسير قوله تعالى: “مَوَدَّةً وَرَحْمَةً” المودة هي: المحبة، والرحمة هي: الرأفة، فإن الرجل يمسك المرأة إما لمحبته لها، أو لرحمة بها بأن يكون لها منه ولد.
ولقد كان للوقفة الفريدة التي وقفتها خديجة رضي الله عنها أكبر الأثر في تهدئة روع رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما نزل عليه جبريل عليه السلام بالوحي في غار حراء لأول مرة فجاء إليها ترجف بوادره فقال: ((دثروني دثروني لقد خشيت على نفسي))، فقالت: رضي الله عنها: (أبشر فوالله لا يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتحمل الكل وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق).”. (مكانة المرأة في الحياة للشيخ ابن باز رحمه الله).
تقدير المرأة بنتا:
فضل من كان له بنات فرباهن
عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من ابتلي من البنات بشيء فأحسن إليهن، كن له سترا من النار” (متفق عليه واللفظ لمسلم).
وعن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من عال جاريتين حتى تبلغا، جاء يوم اليامة أنا وهو” وضم أصابعه. (رواه مسلم).
*ومعنى قوله صلى الله عليه وسلم: “أنا وهو –وضم أصابعه-“ معناه : جاء يوم القيامة أنا وكهاتين.
“جاريتين” أي: بنتين، كما قال الإمام النووي رحمه الله.
تقدير المرأة أختا:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :”استوصوا بالنساء خيرا” (رواه مسلم).
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنما النساءُ شقائقُ الرجالُ” (صحيح الجامع).

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s