اسماء الله الحسنى ثالثة اعدادي

النصوص

قال تعال: ” هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (22) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ” سورة الحشر

عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ان لله تسعة وتسعون اسما مائة الا واحدا من احصاها دخل الجنة ” رواه البخاري ومسلم

توثيق النصوص

ابو هريرة : عبد الرحمن بن صخر الدوسي احد المكثرين لرواية الحديث النبوي دعى له رسول الله بالحفظ توفي سنة 75 ه

الامام مسلم : هو مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري احد ائمة الحديث تتلمذ على يد البخاري له كتاب يشتهر باسم صحيح مسلم توفي سنة 162 ه

شرح المفردات

عالم الغيب والشهادة : عالم السر والعلانية

الرحمن الرحيم : ذو الرحمة الواسعة في الدنيا والاخرة

القدوس: المنزه عن القبائح والعيوب

المهين : الرقيب على اعمال عباده

المتكبر : المتعالي عن صفات الخلق وعما لا يليق به

البارئ : الخالق لجميع الموجودات

احصاها : حفظها وعمل بمعانيها في الحياة

مضامين النصوص

بيان الله تعالى لجملة من اسمائه الحسنى وصفاته العليا الدالة على عظمته سبحانه

بيان عدد اسماء الله الحسنى والدعوة الى تنزيه الله تعالى بها لنيل الاجر العظيم وذلك بدخول الجنة

استنتاج

مفهوم اسماء الله الحسنى

هي نعوت الجلال والكمال والثناء والمدح لله تعالى سمي بها نفسه في كتابه او  على لسان احد من رسله وسميت بالحسنى  لاشتمالها على كمال الحسن في حقه سبحانه الذي انفرد به

اهميتها في ترسيخ ايمان الفرد والمجتمع

الاطلاع على اسماء الله الحسنى وصفاته العليا يعد طريقا للتعرف على الله تعالى ومن تأمل الكون يدرك ان الله هو الخالق المدبر المسير لكل المخلوقات

اثر معرفة اسماء الله الحسنى

يجني المسلم والمجتمع من معرفة اسماء الله الحسنى ثمارا جليلة منها

توحيد الله تعالى وتعظيمه ومحبته والثناء عليه باسمائه وصفاته

دعاؤه سبحانه باسمائه الحسنى مما يجعل المسلم مجاب الدعاء

تعلق القلب بالله وحده ترك ما سواه

الاخلاص في العبادة وتمام الخضوع والخشوع لله وحده

كمال الخلق وحسن السلوك بتمثل معاني الاسماء الحسنى والاقتداء بها

صلاح المجتمع وتوحيد اهدافه وقيمه وفق ما تدل عليه الاسماء الحسنى

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s