الالحاد بين الوهم والحقيقة الثانية باكلوريا

النصوص

قال تعالى :اولم يرى الانسان انا خلقناه من نطفة فاذا هو خصيم مبين وضرب لنا مثلا ونسي خلقه قال من يحي العظام وهي رميم قل يحييها الذي انشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم  (يس 78)

قال تعالى : ان الذين يلحدون في آياتنا لا يخفون  علينا أفمن يلقى في النار خير ام من يأتي ءامنا يوم القيامة اعملوا ما شئتم  انه بما تعملون بصيرا  (فصلت 39)

قال تعالى : سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الارض بغير الحق وان يروا كل اية لا يومنوا بها وان يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلا وان يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا ذلك بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين (الاعراف 146)

مدلولات الالفاظ

امنا : مطمئنا ومرتاحا بفوزه برضا الله

سأصرف: سأبعد واجنب

سبيل الرشد: طريق الهدى والسداد

سبيل الغي: طريق الضلال والفساد

مضامين النصوص

يتوعد الله الذين يميلون عن الحق في حججه وادلته ويعدلون عنها تكذيبا بها وجحودا لها ، بفضحهم يوم القيامة وابعاد الامن والطمأنينة عنهم

وصف الله تعالى الذين يجحدون بآياته ويتبعون سبل الغي والضلال والكفر بانهم متكبرون بغير حق ومكذبين لاياته وغافلين عن قدرته

المحور الاول: مفهوم الالحاد واوهام الملحدين

مفهوم الالحاد

لغة : الميل عن القصد

اصطلاحا: مذهب فكري اعتقادي يقوم على انكار وجود الله واعتبار الدين وهم صنعه الانسان والكون وجد صدفة

  • انواع الالحاد

أ-الحاد بإنكار وجود اللهأ

وهو المظهر الاساس للملحدين وبالعقل والمنطق يمكن الرد على هؤلاء بان الصدفة لا يمكنها ان تصنع الكون بهذا المستوى من التوازن ووضع الامور على مقياس منضبط فجسد الانسان وحده كفيل برد هذه الشبه ، ففيه يتبين عجيب صنع الخالق اذا لم يستطع الانسان رغم ذكائه ونبوغه العلمي والمعرفي ان يصنع جسدا واحدا فقط على منوال خلق الله تعالى للانسان او الحيوان وهو القائل سبحانه (وفي الارض آيات الموقنين وفي انفسكم افلا تبصرون وفي السماء رزقكم وما توعدون)

ب- الالحاد في اسماء الله وصفاته

قال تعالى (ولله الاسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في اسمائه ) فمن صور الالحاد بها مثلا : وصف الله تعالى بما لا يليق بجلاله وعظمته ، تعطيل اسماء الله عن معانيها ، تشبيه صفاته بصفات خلقه

ج- الالحاد بالقران الكريم كله  او بعضه :يؤمن البعض ببعض الحقائق والاحكام في القران الكريم وينكرون الباقي بدعوى عدم فهمها او عدم ملائمتها لأفكارهم  وحياتهم كمن تنكر فرضية الحجاب الشرعي بسبب عدم اقتناعها بالآيات القرآنية وهؤلاء هم  من قال فيهم الحق سبحانه وتعالى ( أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم الا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون الى اشد العذاب )

د- الالحاد بإنكار البعث

قال تعال على لسان بعضهم ( وما هي الا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا الا الدهر)

وقد اجابهم الله تعالى في سخريتهم على النبي ص قائلا (قال من يحي العظام وهي رميم  قل يحييها الذي انشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم  (يس 78)

المحور الثاني : حقائق الايمان تدحض  اوهام الملحدين

  • منهج القران الكريم في دحض اوهام الملحدين

تتنوع اساليب القران الكريم في الرد على الملحدين فتارة يستعمل الاسلوب الوصفي التصويري لتقريب المعنى الى ادهانهم لعله يقتنعون وتارة يستعمل اسلوب الترغيب والترهيب بالشدة او اللين في الخطاب وتارة يذكرهم بالحساب الاخروي وما ينتظرهم من عذاب وتارة اخرى يضرب الامثلة ليتضح المقال وايضا يعرض حججهم الناكرة بوجود الله ويبطلها بادلة مقنعة ….

امثلة 

يقول تعالى : قل لان اجتمعت الجن والانس على ان يأتوا بمثل هذا القران لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا

يقول تعالى : ام خلقو من غير شيء ام هم الخالقون ام خلقوا السموات والارض بل لا يقنون ام عندهم خزائن ربك ام هم المسيطرون

يقول سبحانه: او خلقوا من غير شيء ام هم الخالقون

  • اثار الالحاد

ا- الخروج عن الفطرة

فطرنا الله على العبادة كفطرتنا على الاكل والشرب والتنفس والنوم …فالإنسان لزاما ان يعبد فإما ان يعبد حجرا او دابة او شهوته او هواه او يرتفع عن ذلك كله وعبد الذي خلقهم ومن ثمة فاذا انكر الملحدون العبودية تضطرب فطرتهم فلن تكون سوية

يقول سبحانه : اقم وجهك للذين حنيا فطرة الله التي فطر الناس عليها

ب- العذاب النفسي

توعد الله الذين يلحدون  به بالقلق والاضطراب والحرب النفسية يقول سبحانه: فمن يرد الله ان يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد ان يضله يجعل صدره ضيقا كأنما يصعد في السماء

ث – العذاب المادي

يعذب الله الملاحدة في الدنيا قبل الاخرة

قال تعال: فلا تعجبك اموالهم ولا اولادهم انا يريد الله ليعذبهم بها في الحياة الدنيا وتزهق انفسهم وهم كافرون

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s